توصيات تساعدك على تنظيف منزلك جيدًا وتجنب العدوى





توصيات تساعدك على تنظيف منزلك جيدًا وتجنب العدوى
تنظيف وتعقيم المنزل أصبحا من الأمور الضرورية جدًا في الوقت الحالي بسبب انتشار الوباء العالمي الجديد
تنظيف و تعقيم المنزل من الممارسات الضرورية لتجنب خطر العدوى.
ولذلك قدمت مراكز مكافحة الأمراض واتقائها مؤخرًا بعض التوصيات المهمة لمساعدتنا على القيام بذلك بشكل صحيح.

فكما ذكرت منظمة الصحة العالمية (WHO)، كوفيد-19، المرض المعدي الناتج عن فيروس كورونا، يمكن أن ينتقل من شخص مصاب لآخر سليم بسهولة إذا حدث اتصال بينهما.

ينتقل الفيروس من خلال القطرات التي يلفظها المصاب أثناء العطس، السعال أو حتى الكلام. ويمكن لهذه القطرات أن تقع على العناصر والأسطح القريبة.

وإذا قام شخص سليم بلمس هذه الأسطح والعناصر، ثم لمس أنفه أو عينيه أو فمه، قد يُصاب بالعدوى. وهنا تظهر أهمية تنظيف و تعقيم المنزل بشكل مناسب.
تهدف استراتيجيات تنظيف و تعقيم المنزل إلى الحد من قدرة الفيروسات على البقاء على قيد الحياة على الأسطح المختلفة.
وبرغم أننا سنركز على توصيات مراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) فيما يتعلق بكوفيد-19، إلا أنها إرشادات مهمة ستساعد على تجنب الأمراض المعدية الأخرى.

يسمح التنظيف الجيد للمنزل بإزالة الجراثيم، الأوساخ، وجميع الشوائب التي قد تسهل انتقال أنواع العدوى المختلفة.

وعند مزج هذه العمليات مع المنتجات المطهرة، نستطيع قتل الجراثيم النشطة على الأسطح والعناصر المختلفة.


التنظيف والتعقيم الروتيني للمنزل

عادةً، وطوال اليوم، يكون هناك اتصال مباشر بيننا وبين بعض الأسطح والعناصر المنزلية.

يشمل ذلك الطاولات، مقابض الأبواب، المراحيض، الحنفيات، وغيرها. ومن المهم التأكد من تعقيم هذه العناصر جيدًا.

ولكن، لماذا يجب تعقيمها بالضبط؟ لأن التنظيف الظاهري لن يكون كافيًا لتحقيق أهدافنا من هذه العملية.

في هذا الصدد، تنصح مراكز مكافحة الأمراض واتقائها باستخدام المنظفات المنزلية المذكورة في قائمة وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) والمطهرات المناسبة لكل سطح.

فتحتاج إلى تخصيص بضع دقائق لقراءة البيانات الموجودة على ملصق كل منتج حتى تتعلم الكيفية الصحيحة لاستخدام كل منها.

بالنسبة لتنظيف وتطهير المنازل التي يتم فيها عزل الأفراد الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس أو المشكوك في إصابتهم به، قدمت مراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) وصايا أكثر صرامة.

وأشار المسؤولون إلى أن أهم شيء يجب الالتزام به هو عزل الفرد في غرفة منفصلة ومخصصة، بعيدًا عن أفراد العائلة الآخرين قدر الإمكان.

إلى جانب ذلك، يجب الالتزام بالإرشادات العامة التالية:

من الضروري تنظيف وتعقيم الأسطح التي يتم الاتصال بها بشكل يومي.
نظف الحمام وعناصر جميع أفراد العائلة بحرص أكبر، وركز على العناصر الشخصية للفرد المصاب. يشمل ذلك المناشف، أغطية السرير، الملابس، إلخ.
باستثناء إذا كان المعزول طفلًا، من أصحاب الإعاقات أو شخصًا لا يجب أن يتصل بالمطهرات، يجب على مقدمي الرعاية توفير المنتجات المناسبة له حتى يستطيع تنظيف وتطهير غرفته.
إذا كان هناك حمام واحد في المنزل، يجب على كل فرد تنظيفه وتطهيره بعد كل استخدام.
يوجد هناك بعض الإجراءات الوقائية الأخرى التي يمكن ممارستها خلال عملية تنظيف وتطهير المنزل. يجب اتباع هذه الإجراءات في حالة وجود حالات مؤكدة أو حالات مشكوك في إصابتها في المنزل.
هذا لا يقتصر على فيروس الكورونا المستجد فحسب، فهي ممارسات مهمة إذا كان هناك خطر لنقل أي أنواع العدوى.
ارتدِ قفازات الاستخدام الواحد أثناء تنظيف وتطهير الأسطح. لا يجب استخدامها أكثر من مرة. وبعد إزالة القفازات، يجب غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.
يمكنك استعمال محلول مخفف من المبيض المنزلي لتنظيف الأسطح، ولكن اتبع في هذه الحالة إرشادات التهوية والاستخدام السليمة. يمكنك تحضير المحلول عن طريق مزج 5 ملاعقة كبيرة من الكلورين في 4 لتر من الماء.
نظف أي أسطح لينة أو مسامية، كالسجاد أو البطانيات، بالمنتجات المخصصة لذلك، واغسلها بالماء الساخن.
ارتدِ القفازات أثناء التعامل مع ملابس الشخص المصاب أو المشكوك في إصابته. يجب تجنب اتصال هذه الملابس بأي عنصر آخر، ومن الضروري غسلها بالماء الساخن جدًا.

للمزيد:
شركة مكافحة حشرات بالدمام
شركة تنظيف بيوت بالدمام
شركة تنظيف فلل بالدمام
شركة تنظيف سجاد بالدمام
شركة تنظيف موكيت بالدمام
للتواصل
0532478842
لزيارة موقعنا الرسمي وللمزيد من الخدمات
https://bit.ly/3aq1ble